Back to the list

بلدة كولمار - فرنسا

N48.0776201 / E7.3567199

إحصل على الإتجاهات

كولمارمدينة في فرنساكولمار هي مدينة فرنسية. تقع في الألزاس بشمال شرق جمهورية فرنسا. يبلغ عدد سكانها 144,700 نسمة. بوابة مدن بوابة فرنسا ويكيبيدياالمساحة: ٦٦٫٥٧ كم²  

تقع كولمار   بين فرنسا وألمانيا وتحديدًا في إقليم الإلزاس الذى يفصل بين الدولتين الكبيرتين فى قسم ”أوت رين“ على طول طريق يسمى ”طريق النبيذ، وكولمار عاصمته، وُيطلق عليها ”عاصمة النبيذ في الإلزاس“. وتبعد 64 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من ستراسبورج، وتطل على نهر ”اللاش“   ،وتصلها قناة مائية بنهر الراين. وُيذكر أن كولمار وإقليم الإلزاس واللورين كله ظل متأرجحًا لفترة في تبعيته بين فرنسا وألمانيا، فتبع فرنسا كبند من بنود ”معاهدة نيميجن“ عام 1679 ،ولكن الامبراطورية الألمانية التي شكلت حديثًا في عام 1871 عادت وأعلنت تبعية الإقليم لها، ثم عاد الإلزاس مرة أخرى إلى فرنسا بعد الحرب العالمية الأولى، قبل ان تحتله ألمانيا النازية فى عام 1940 ،وعاد أخيرًا إلى السيطرة الفرنسية بعد معركة ”جيب كولمار ”فى عام 1945 .وإلى الآن يسمع الزائر كثير من الحديث باللغة الألمانية بسبب وجود سياح من ألمانيا وسويسرا، وكذلك كثير من السكان الذين يتحدثون الألمانية بلهجة إلزاسية، وتكتب بعض المحلات على واجهاتها باللغتين الفرنسية والألمانية الإلزاسية. وكانت كولمار آخر مدينة فرنسية نالت حريتها بعد الحرب العالمية الثانية، وشهدت على امتداد تاريخها العديد من الأحداث الهامة في تاريخ فرنسا والعالم، ونجت من التدمير عدة مرات خلال الثورة الفرنسية والحربين العالميتين الأولى والثانية.

وكولمار مقر محكمة الاستئناف أعلى هيئة قضائية في الإلزاس، كما تحتضن جامعة Université Alsace­Haute de التي تجذب آلاف الطلاب كل عام من منطقة الإلزاس بأكملها، بالإضافة إلى معهد تكنولوجي يستقطب 1500 طالب في العام. وتتيه المدينة الجميلة بالعديد من مشاهير الفنانين والموسيقيين ممن ولدوا وعاشوا فيها منهم النحات الشهير فريديريك أوغست بارتولدي، وهو صاحب تمثال الحرية الشهير في نيويورك، ومجموعة من الأعمال الفنية الهامة منها نافورة بارتولدي فى مدينة واشنطن الأمريكية، ونافورة في ليون، وتمثال للفروسية في باريس، وأسد بلفور فى بلفورت بفرنسا، وهو تمثال ضخم لأسد منحوت على جانب أحد الجبال، يصور نضال الفرنسيين لإبعاد العدو خلال الحرب الفرنسية البروسية والتي كان بارتولدي نفسه ضابطًا فيها. ويوجد في كولمار متحف يحمل اسم بارتولدي كتذكار واعتراف بقيمة هذا الرجل وتخليدًا لأعماله الفنية.

ومن أشهر ما يميز كولمار تلك الشبكة الكبيرة من الجسور والقنوات التي تعبر فوق نهر ”اللاش“، لذلك اطلقوا عليها اسم ”فينيسيا الصغيرة“  نظرًا للشبه الكبير بينها وبين مدينة البندقية أو فينيسيا الإيطالية، كما تنتشر في كولمار العديد من الأبنية التاريخية من كنائس ومتاحف ونوافير. ومن أهم الأماكن السياحية الجميلة التي تستحق الزيارة في كولمار

: مدينة كولمار القديمة:

يمكن أن نلخص ما توصف به بأنها ”جميلة ومذهلة“؛ فلا تزال تحتفظ برونقها وجمالها كمدينة كلاسيكية قديمة، ويكفي أن تتجول في شوارعها القديمة وبين المحلات التجارية والمطاعم التي تقدم أطباق مطبخ منطقة الإلزاس، وستكتشف أن عامل الزمن لم يؤثر فيها، بل على العكس زادها قيمة وجمالاً. مجلس الرؤساء أو ميزون دى تيتيس Tetes des Maison وهو واحد من أقدم مباني كولمار، وهو مبنى من الخشبُيعد من أهم آثار عصر النهضة، وتزينه من الداخل صور لوجوه مجموعة من أبرز شخصيات المدينة

. تزين منزل أو مجلس الرؤساء وجوه شخصيات شهيرة كنيسة سانت مارتن:ُبنيت الكنيسة الكبيرة بالكامل من الأحجار الوردية اللون على الطراز المعماري القديم الذي يعود لعصر النهضة. متحف انترليندن Unterlinden :وهو المكان الأكثر إثارة للاهتمام في كولمار، ويقع في أحد أديرة العصور الوسطى بالقرب من أحد مراكز الإرشاد السياحي، ويضم المتحف معروضات متنوعة من السجاد والأثاث واللوحات والدروع والفضيات. وتتكلف تذكرة الدخول 7 يورو وتتضمن الحصول على دليل صوتى ممتاز لشرح اللوحات الموجودة داخل المتحف. ومن بين اللوحات المعروضة أعمال لبيكاسو ورينوار وهولباين وبعض فناني عصر النهضة، كما يستضيف بعض الحفلات الموسيقية.

متحف انترليندن Unterlinden 

وهو المكان الأكثر إثارة للاهتمام في كولمار، ويقع في أحد أديرة العصور الوسطى بالقرب من أحد مراكز الإرشاد السياحي، ويضم المتحف معروضات متنوعة من السجاد والأثاث واللوحات والدروع والفضيات. وتتكلف تذكرة الدخول 7 يورو وتتضمن الحصول على دليل صوتى ممتاز لشرح اللوحات الموجودة داخل المتحف. ومن بين اللوحات المعروضة أعمال لبيكاسو ورينوار وهولباين وبعض فناني عصر النهضة، كما يستضيف بعض الحفلات الموسيقية.